#ويكليكس_العراق –  قصة واقعية نقلا عن موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك” أحد الزملاء يكول تخرجت من كلية التربية ولكيت شغلة بمطعم راقي ببغداد بالمنصور أوصل طلبات للبيوت . ومن ضمنهم اوصل يوميا غدا وعشا لوحدة راقصة وجانت تنطيني بقشيش زين ، يكول مرة كالتلي ليش ما تتعين بوظيفة ؟ كلتلها ليش وين أكو تعيينات ؟ كالتلي باجر من تجيبلي الغدا جيب فايل بي مستمسكاتك وراح انطيها للحجي من أشوفه وتدلل . يكول آني وديتلها الفايل بس أضحك على نفسي أكول هاي وين تكدر . ولكن بعد 9 ايام بالضبط خابرتني تكول روح بسرعة لمديرية تربية الكرخ الاولى لأن ألامر الوزاري مالك وصل .

يكول رفعت أيدي للسما وكلت ( ربي سخر لكل خريج راقصة تعرف حجي) أمة تقودها الراقصات والغانيات لا خير فيها

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

شارك برأيك وكن إيجابي