نوري-المالكي-ابيض-واسود1

 

توصلت اللجنة الدولية المكلفة بمتابعة ملفات الفساد في العراق، الى نتائج مهمة، تمكنت من خلالها تجميع ادلتها ووثائقها لإدانة المتورطين في صفقات الفساد وسرقة المال العام خلال السنوات الماضية.

وقد عملت هذه اللجنة باتفاق مع حكومة العبادي على التحقيق بقضايا الفساد التي تورط فيها الكثيرون من المسؤولين العراقيين خلال فترات الحكومات السابقة، وأبرزها السنوات الثمان للمالكي.

توصلت اللجنة الدولية الى الأسماء عن طريق تتبع التحويلات المالية الضخمة، وحركة المصارف العراقية الحكومية والأهلية، وكذلك الثراء المفاجئ للكثيرين.

كما قامت بمراجعة العقود الحكومية السابقة، مع مختلف الشركات ورجال الأعمال، وكانت النتائج مذهلة فيما يتعلق بالفساد الهائل الذي يعيشه العراق.

أهم ما تسرب من اللجنة الدولية أن المالكي والدائرة المحيطة به من ابنه واصهاره ورجاله المقربين الذين تولوا مناصب حكومية، قد تم وضعهم في المرتبة المتقدمة من التحقيق.

ويرتبط اعتقال الوزير السابق عبد الفلاح السوداني في بيروت، ضمن هذا السياق، حيث تجري الاجراءات حالياً لتسليمه الى العراق.

ستكون الصدمة صاعقة على المالكي شخصياً، حين يرى نفسه في مواجهة اللجنة الدولية، بملفاتها ووثائقها القاطعة، وهي تكشف المتورطين من مقربيه، بادانات الفساد التي لا يمكن التخلص من عقوباتها.

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest