كشفت وثائق حصل عليها موقع ويكليكس العراق  عن عدم احقيت لاجئي رفحا باخذ رواتب تقاعدية باعتبارهم لاجئين سياسيين وذلك بحسب كتاب صادر عن مجلس شورى الدولة ينص على ان اللجئ السياسي هو من سجن او اعتقل داخل الدولة وبالرغم من ذلك لا يزال هناك تخصيصات من ميزانية الدولة “دولة قرقوش” تقدر بالملايين لحساب لاجئي رفحاء  وبالرغم  ايضا من صدور كتاب يحثهم  على الرجوع  للوطن يشمل حصولهم على رعاية اجتماعية وتسهيلات مالية فمن يتحمل هدر كل هذه التخصيصات المالية وكيف تسترد كل هذه المبالغ التي تقدر بمليار دولار “ويقولون اين اموال العراق!” .

يذكر أن مخيم رفحاء، عبارة مدينة متكاملة بنيت خصيصاً لاستقبال اللاجئين العراقيين الذين كانوا قد هربوا إلى السعودية أبان انتفاضة عام 1991 لتستقر بهم الأوضاع هناك لنحو 17 عاما، وكان يقيم فيه نحو 38 ألف لاجئ عراقي تحت أشراف مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرعاية من  السعودية وقد أغلق هذا المخيم عام 2008 بعد مغادرة آخر دفعة مؤلفة من 77 لاجئا عراقيا.

 

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest

التعليقات

  1. ابو يوسف الوهامي
    21 يوليو، 2017 at 1:35 ص

    هذه كتب قديمة حبيبي

التعليقات مغلقة .