مهدي-الصميدعي-----مفتي-الاطلاعات-الايرانيةمهدي-الصميدعي-----مفتي-الاطلاعات-الايرانية

ويكليكس العراق – كشف العقيد علي العزاوي في فرقة التدخل السريع ، ان مجموعة مسلحة بأمرة مفتي الاطلاعات الايرانية في العراق مهدي الصميدعي اعتدت عليه بالضرب بهدف اخلاءه من سكنه، مبينا ان تلك المجموعة منعته من التوجه للقضاء بهدف رفع دعوى على خلفية ذلك.

وقال العزاوي في تصريح صحفي ، ان ‘مجموعة مسلحة خارجة عن القانون وتخضع تحت إمرة مفتي اهل السنة في العراق مهدي الصميدعي ، قامت بالاعتداء علي بالضرب واطلاق النار في شقتي السكنية الواقعة خلف جامع ام الطبول ببغداد بهدف اخلائي منها وتهجيري قسريا’، مبينا ان ‘غالبية عناصر هذه المجموعة من المطلوبين’.

واضاف العزاوي ، ان ‘هؤلاء العناصر قاموا بتجريدي من سلاحي الشخصي’، مشيرا الى ان ‘اية قوة امنية لم تتدخل بشأن ذلك’.

وتابع ، ان ‘الصميدعي ادعى ان القوة التابعة له من مكتب رئيس الوزراء’، لافتا الى انه ‘تم نقلي الى المستشفى لتلقي العلاج’.

واكد العزاوي ، ‘قمت برفع دعوى قضائية للمطالبة بحقوقي’، مبينا ان ‘اليوم كان موعد تدوين اقوالي قضائيا، الا ان نفس المجموعة قامت بتطويقي ومنعي من الخروج’.

واوضح العزاوي ان ‘هؤلاء ادعوا ان تلك الاجراءات جاءت بناء على امر وزير الداخلية’، مناشدا العبادي ووزير الداخلية بـ’التدخل وانصافي واعادة حقي المسلوب.
واكدت مصادر خاصة بموقع ويكليكس العراق بان مفتي الاطلاعات الايرانية الصميدعي شكل مجموعة من اصحاب السوابق والخارجين عن القانون بتوجيه من الاطلاعات الايرانية للاعتداء على الشخصيات السنية واهانتهم .

شارك موضوعى مع أصدقائك
  • gplus
  • pinterest